AcademIAS – 63 -Change is the only constant in our school

حضرة أولياء الأمور الكرام،

إن التغيير هو عبارة عن عملية تحول من واقع وحالة نعيش فيها إلى حالة نرغب بها وبالانتقال إليها، وهو عملية ضرورية للإنسان ولها أهمية كبيرة في الخروج من حالة نرفضها إلى حالة نتقبلها. والتغيير يتضمن تحدي كل الصعوبات والمشكلات لتحديد الاتجاه المناسب والقدرات في مواجهة هذه التحديات ثم التغلب عليها. ومن إحدى الشروط المهمة لإحداث التغيير هي فهم الحاضر وتقبله ثم تدعيم السلوك الإيجابي ورفض الشك بالمستقبل ووجود الايمان في قلوبنا بأن القادم أفضل وأجمل. والتغييرغالبًا مايكون مصحوبًا بالعثرات والصعوبات، ويحتاج إلى بذل المزيد من الجهد، وهو سنة الله في خلقه.

ومن الجدير ذكره أن التغيير يأتي نتيجة للظروف والمواقف التي نتعرض لها في الحياة، وهو ميدان وسبيل الأقوياء المتسلحين بالعزيمة والإيمان والطموح، وهو تغيير نحو الأفضل وتغيير إيجابي بكل المقاييس. هنا علينا أن نتذكر جميعًا أن من متطلبات التغيير إزالة رواسب الماضي، والخروج عن الأمور الاعتيادية والمألوفة التي تكبح جماح التقدّم. لذا نود تذكيركم بأننا مصممون على ترسيخ مجموعة من الأسس ترتكز على غرس ثقافة التغيير والتحديث  والتطوير كثقافة تنظيمية داخل المدرسة  تعتمد على اعتبار التغيير للأفضل هو عامل الثبات وهو عامل النجاح الوحيد!

 نحن قد بدأنا مسيرة التغيير في مدرستنا ونحن نعلم ماتواجهه المدرسة من تحديات صعبة، ولكنّنا دائماً مؤمنون أنَّ التميز والوصول إلى الأفضل لن ياتي إلا بمواكبة كل ما هو جديد، والتغيير أيضًا يتطلبُ مَزيداً منْ بذلِ الجهدِ، وإتقانِ العملِ، ومواكبةِ المستجداتِ العصريةِ، والحرصِ على الاستفادةِ من إيقاعاتها وتطورها. فكان لسان حال الجميع هو مبدأ التطوير والتقدّم والتغيير للأفضل.

في اللغة العربية والتربية الإسلامية اعتمدنا على:

  • التغيير الكامل للكادر التعليمي في مادتي اللغة العربية والتربية الإسلامية
  • اعتماد نظـام تطوير المدرسة على معايير محددة للحكم على مستوى أداء وتحصيل وتقدم الطلاب وباستخدام ساليب وطرق تعليم وتعلم تواكب متطلبات القرن الحادي والعشرين – من الجدير ذكره هنا أن نتائج الامتحانات الخارجية سلطت الضوء وبشكل كبير على مستويات الطلاب الفعلية ومواطن الضعف لديهم بشكل واضح وكبير مما اقتضى التغيير الجذري الذي شهدتموه في الكادر التدريسي
  • تفعيل برامج التطوير المهني في ضوء الاحتياجات لرفع الكفاية المهنية للمعلمين
  • اعتماد نتائج الامتحانات الخارجية كمرجع مهم ووسيلة تقييم وحيدة للوقوف على مستويات الطلبة
  • تغيير نمط الأسئلة في الامتحانات وتطوير طرائق التدريس
  • عدم الاعتماد على الكتاب المدرسي كمصدر وحيد للتعلّم

 نحن قمنا بهذه التغييرات حينما لمسنا ضعفًا تراكميًا في مهارات الطلاب الأساسية ( القراءة – الكتابة – الفهم –

 التحليل ) وظهر هذا أيضا في الامتحانات الخارجية  التي قمنا بتنفيذها ، والتي أظهرت تدني مستوى الطلاب في المهارات المذكورة، وهذا يقتضي العمل الدؤوب على ” تغيير” الواقع وهذا يقتضي تقبل الواقع والرضى به واعتباره نقطة البداية بدلاً من اعتباره خط النهاية.

أعزاءنا أولياء الأمور الكرام، نحن نطمح منكم إلى مزيدٍ من الصبر والتعاون والثقة والدعم والايجابية معنا ونهيب بكم توظيف جميع وسائل التواصل فيما يعود على أبنائنا بالفائدة والتقدّم في مسيرة تعلّمهم والابتعاد عن السلبيات والمواقف المحبطة وغير المجدية والتي نحن على علم بها من خلال بعض المجموعات كالواتس آب وغيرها – حيث يصلنا للأسف ما يقوم به البعض من دور سلبي نتيجة إجراءاتنا التطويرية. نحن الآن بصدد العمل على إعادة بناء المهارات الأساسية وفق معايير الوثيقة الوطنية للغة العربية والتربية الاسلامية أسوة بما تمّ القيام به في المواد التي تدرس باللغة الانكليزية العام الماضي. لذا فاننا نحتاج الى كل تفهم وصبر ومساندة من قبلكم فنحن نتطور بكم ولكم.

في النهاية نودّ أن نؤكد أن أبوابنا دائما” مفتوحة للاستماع والإصغاء إلى اقتراحاتكم وملحوظاتكم ، وستكون محل اهتمام لدينا.ففي الوقت الذي سيصلكم هذا الخطاب ستجدون أن رابط الاستبانة الإلكترونية قد أرسل لكم لاستضياح آرائكم حول ما ترونه في قسمي اللغة العربية والتربية الإسلامية. نحن دائماً نرحب بآرائكم واقتراحاتكم البناءة التي سنتخذها محل الاهتمام والتقدير لدينا.

وعليه يسرنا دعوة جميع أولياء الأمور في المرحلة الابتدائية (من الصف الأول الى الصف الخامس) الى اجتماع مع فريق القيادة المدرسية والفريق الأكاديمي يوم السبت الموافق 3 /11/2018 عند الساعة العاشرة صباحاً في مسرح المدرسة لمناقشة الآتي:

  • الخطة التطويرية لقسم اللغة العربية والتربية الإسلامية
  • آلية العمل للارتقاء بمستوى الطلاب في اللغة العربية والتربية الإسلامية
  • تفعيل برنامج القراءة المتوازنة والمتدرجة
  • الإجابة عن استفساراتكم
  • مناقشة آراءكم ومقترحاتكم وفق الاستبيان الذي وصلكم اليوم من إدارة المدرسة
  • طرح آلية عمل وتواصل تمكننا من الاستمرار بعملنا معكم ولأجلكم بكل شفافية وإيجابية

معًا ، دومًا نلتقي لنرتقي نحو كل ماهو مميز ومبدع.

وتفضلوا بقبول فائق الاحترام.

د. حليمة قاروط

مديرة المدرسة

 

AcademIAS – 63 -Change is the only constant in our school

Leave a Reply

Your email address will not be published.